Blackview WW
تم النشر فى : الخميس، 5 أغسطس 2021
الناشر : مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK

الفريق عبد المنعم خليل ، قائد الجيش الثاني بحرب أكتوبر 73


الوطن العربى اليومية - لندن..

هو الفريق عبد المنعم محمد إبراهيم خليل (ولد في 1921 بمحافظة المنيا) قائد الجيش الثاني الميداني أثناء حرب أكتوبر 1973، خلفاً للواء سعد مأمون.

تخرج من الكلية الحربية في مايو عام 1942
شارك في حرب فلسطين 1948، العدوان الثلاثي 1956، حرب اليمن 1962-1967، حرب 1967، حرب الاستنزاف، حرب أكتوبر 1973
تدرج في المناصب من قائد الكتيبة 53 مشاة إلى قائد جيش ميداني
رئيس أركان اللواء الرابع مشاة
رئيس عمليات القوات العربية باليمن
قائد وحدات سلاح المظلات المصري 1967
رئيس أركان الفرقة الثانية مشاة
قائد الفرقة الثالثة مشاة في بعد حرب 1967
رئيس أركان الجيش الثاني
قائد الجيش الثاني الميداني حتى عام 1972
رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة
قائد المنطقة المركزية العسكرية أثناء حرب أكتوبر حتى يوم 16 أكتوبر
قائد الجيش الثاني من يوم 16 أكتوبر 1973، فترة الثغرة
مساعد وزير الحربية و قائد الدفاع الشعبي و العسكري
مساعد وزير الحربية و رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة

حاصل على وسام بطل الجيش الثاني الميداني،
نجمة الشرف في حرب أكتوبر
حصل سيادته على درجة الدكتوراه الفخرية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا بتاريخ 24/6/2013 لكونه أحد رموز العسكرية المصرية واقدم قادة حرب أكتوبر 1973 المجيدة
ترقي لرتبة الفريق الفخرى في 27/6/2013

حصل على درجة الدكتوراه الفخرية بتاريخ 24/6/2013 من أكاديمية ناصر العسكرية العليا لكونه رمزا من رموز العسكرية المصرية واقدم قادة حرب أكتوبر على قيد الحياة ونظير ما يقوم به من اعمال لنقل الخبرة ورفع الروح المعنوية لافراد وضباط القوات المسلحة 

إنه " الفريق عبد المنعم خليل  " أقدم قادة العسكرية المصرية ، شارك فى أغلب حروب مصر بدءاً من حرب 48 وصولاً للطريق إلى أكتوبر 73 ، تولى العديد من المناصب العسكرية  ، منها رئيساً لأركان اللواء الرابع مشاه ، ورئيس عمليات القوات العربية باليمن ، وقائد قوات المظلات فى 67 ، وقائد الجيش الثاني حتى عام 72 ورئيس هيئة تدريب القوات المسلحة أثناء حرب أكتوبر ، ثم قائد الجيش الثاني  مرة أخرى عام 1973 ثم  مساعد وزير الحربية و قائد الدفاع الشعبي و العسكري ، ومساعد وزير الحربية و رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة  إلتقته"بوابة روزاليوسف"  وكان هذا الحوار:



لماذا إتجهتم لمحافظة السويس عقب هزيمة 67 ؟

كان فيه أحد الظباط  بيزور أهله فى السويس ، أما رجع  قالى يافندم السويس فاضيه لا يوجد بها قوات للدفاع عنها فأخذت القوات وذهبت  للسويس وكان محمد محمود محافظاً ، فرحب بنا ووفر سكن للقوات ومعيشة ، وكان فى ذلك الوقت الفريق محمد فوزى تم تعيينه قائداً عام للقوات ووزير للحربية ، وإتصل بى وقلتله أنا فى السويس للدفاع عنها وكان معايا  فى السويس كتيبة جزائرية من حوالى 400 شخص وكانوا بيدافعوا معايا عن السويس والحمد لله لم تحدث هجمات ، وبعدها ظللت 20 يوم ، وللأسف كان فيه ضباط وعساكر كانوا بيأتوا لنا عوم من الجانب الأخر لقناة السويس عقب الهزيمة ، وقمنا بعمل خط سكة حديد لنقل العساكر.





ماذا حدث مع قادة الجيش بعد تولى الفريق فوزى خلفاً للمشير عبد الحكيم ؟

بدأوا فى الجيش يخرجوا كل القاده اللى إشتغلوا مع المشير عبد الحكيم " معاش" لكن بالنسبة لى الفريق فوزى كان عرفنى فتم نقلى من قيادة المظلات إلى رئيس اركان فرقة محاربة بالإسماعيلية يوم 22 يونيو ، وفى يوم 30 يونيه جاءت مكالمة من اللواء احمد اسماعيل قائد جبهة القناة وبيعطى أوامر لقائد الفرقة وبيقوله ( عبد المنعم 7 ار بى جى رأس العش ) وذهبت إلى القنطرة ولكننى لم اجد 7 أر بى جى واتجهت لمنطقة راس العش وهى قبل بورسعيد ب 10 كيلو.



كيف حدثت موقعة رأس العش ؟ وهل بالفعل كانت المعركة الوحيدة التى إنتصرت فيها القوات المصرية فى حرب 67 وإستمرت 7 ساعات ؟

قناة السويس تبدأ من القنطرة وحتى بورسعيد ، وقبل بور سعيد فيه منطقة اسمها بور فؤاد ،  واليهود كانوا إحتلوا  سيناء كلها ووصلت قواتهم قبل بور فؤاد ب 15 كيلو فوق فى الشمال على البحر الابيض وكانوا عايزين يحتلوا بور فؤاد وتبقى سيناء كلها تبعهم ويبقى سهل جدا انهم يحتلوا بور سعيد ،  وتلقينا تعليمات من أحمد إسماعيل بوضع ألغام على المدق المتواجد قبل بور فؤاد وتم الإستعانه بفصيلة صاعقة لقتل اليهود بعد تفجير الألغام وحدثت معركة فى رأس العش وكانت المعركة الوحيدة التى حدثت فى 67 والمصريين انتصروا فيها وظللنا نحارب لمدة تزيد عن 7 ساعات ،  وتم منع اليهود من إحتلال بورسعيد وظل اليهود فى  تلك المنطقة ونفذوا جزء من خط بارليف بها  ، وبعد ذلك رجعنا الوحدة ثم نقلت قائد لفرقة فى الدفرسوار 3 سنوات وتم تكليفى بعمل خطة هجومية على اليهود اللى أمامى كتجربة وكان معايا العميد أبو غزالة قائد مدفعية الفرقة الثالثه وخسرنا فى تلك الغارة  ولكننا تعلمنا .



متى تم تعيينك قائداً للجيش الثانى الميدانى ؟

فى 9 مارس 69 أستشهد الفريق عبد المنعم رياض وكان رئيس الاركان وتم تعيينى رئيس أركان الجيش ثم تم تعيينى قائد الجيش الثانى الميدانى 9 مارس 69 وحضرت حرب الاستنزاف كلها حتى 8 اغسطس 1970 مع وقف إطلاق النار.



كيف تم إعادة بناء القوات المسلحة المصرية بعد نكسة 67 ؟

فيه 7 أساسيات  تم بناء عليها إعادة الثقة للقوات المسلحة بعد النكسة ، وتعيين الفريق محمد فوزى ، حيث تم وضع خطة لتنظيم القوات تقوم على :

1-  اختيار القائد القدوة  وكان المراد بها إستبعاد كل القادة الذين عملوا مع المشير

  2-  تنشئة القوات على عقيدة معنوية إيمانيه صادقة

3- العلم والمعرفه

4- وضع الخطط  بناء على معرفة العدو

5-  الانضباط

6-   حب الوطن

7-  تدريب القوات تدريب حقيقى واقعى



الرئيس الراحل عبد الناصر زار الجيش الثانى قبل وفاته مباشرة  ؟

جمال عبد الناصر ،  زار الجيش الثانى يوم 5 اغسطس 70 ، وكان  معايا اللواء عبد المنعم سعيد وعرضت عليه مشاكل الجيش وقالى هابعتلك وزراء  لحل المشاكل وفعلا ارسل لى 10 وزرا والفريق فوزى قالى لبسهم  افرولات وقعدهم مع العساكر وبالفعل نفذت هذا عندما جاء الوزراء  يوم 28 سبتمبر وبعد ما مرينا على جزء من القوات وجدنا الإذاعة بتذيع قران وعرفنا أن عبد الناصر مات ، ومشوا الوزراء ومشفتهمش بعد كده.



متى شعرتم أنكم قادرين على خوض حرب 73 ؟

عندما وصلنا لحرب 73 كنا قادرين على الحرب والإقتحام حتى 15 كيلو لأن الطيران الإسرائيلى كان ممكن يضربنا ، ولذلك حدثت المشكلة الحقيقية مع تطوير الهجوم يوم 14 أكتوبر ، ولقد حضرت كل تجهيزات اكتوبر وكنت قائد المنطقة المركزية عند قيام الحرب ودربت قوات الجيش الثانى والثالث على القتال .



ماذا عن الرؤية التى نقلتها للرئيس السادات بشأن إنتصاره فى الحرب ؟

أول مرة أقابل السادات فى مارس 71 وكان فيه ، واحد شيخ اسمه صالح  الجعفرى ،  شاف للسادات رؤية انه هينتصر وطلب منى انقلها ليه ،  وبعد 15 يوم بالظبط كنت أمام السادات  فى مؤتمر لمعرفة موقف الجيش وقلتله على الرؤية ،  وقلتله فى أن مصر ذكرت فى القران وأرجو منك أن تعيد لمصر مكانتها ، و القران بيقولنا ازاى نفاجئ اليهود وننتصر عليهم.



متى علمت بميعاد حرب أكتوبر 73 ؟

لم أعلم بميعاد الحرب ، والذين عرفوا بالميعاد هم القادة الذين إشتركوا اشتراك فعلى ،  وفى وقت الحرب الساعه 2 ظهرا كنت بمر على قواتى فى حلوان ،  وحزنت لأن  كان نفسى أكون فى الجيش الثانى الذى كنت معه 3 سنوات ورجالتى بيعبروا وأنا مش معاهم .



هل بالفعل دعوت الله أن تعود لقيادة الجيش الثانى فى الحرب وأُستجيب لدعوتك بعد 654 يوم ؟

نعم ، لقد تركت قيادة الجيش الثانى يوم 5 يناير 72 وإنتقلت للمنطقة المركزية وكان ولادى فى الجيش عملوا لى حفلة وداع ، يومها دعيت ربنا قلت يارب لو عبرتم أرجعلكم  ، والدعوة الثانية كانت إنى أموت شهيد فى سبيل مصر،  وربنا استجابلى ورجعت بعد 654 بالظبط ، يوم 16 اكتوبر 73 قائد للجيش فى الحرب خلفا لسعد مامون ، وفرحت جدا بس كنت خايف لأننى لم أكن أعلم الموقف الحقيقى .



كيف حدثت تغرة الدفرسوار ؟

نجحت قوات العدو في التسلل إلى غرب قناة السويس ليلة 15\16 أكتوبر 1973، في البداية تمثل العبور في عدد 30 دبابة برمائية وحوالي 300 جندي مظلي من فرقة شارون المدرعة، تصور القادة المصريون طبقا لبلاغات القائد المحلي أن القوة الإسرائيلية لا تزيد عن سبع دبابات فقط، بالرغم من ذلك نجحت قوة الاختراق الإسرائيلي المحدودة تلك في تحقيق ما فشل فيه سلاح الجو الإسرائيلي خلال أحد عشر يوم من القتال، فقد اختبأت تلك الدبابات في منطقة الدفرسوار والتي تكثر بها زراعات البانجو ، وبدأت تنطلق في مجموعات صغيرة لمهاجمة مواقع صواريخ الدفاع الجوي المصري، والتي لم تكن تتوقع وجود دبابات إسرائيلية في المنطقة، أحدث ذلك فجوة عميقة في حائط الصواريخ المصري، و منحت سلاح الجو الإسرائيلي حرية الحركة في قطاعات معينة بعيدا عن مدى الصواريخ المصرية، بعد أن كانت منطقة القناة محرمة عليها منذ بداية الحرب.



وكانت التعليمات الصادرة لشارون وأدان أن هناك قرارا وشيكا يتم التحضير له في مجلس الامن لوقف إطلاق النار، وأن التحرك السريع لتطويق الجيش الثاني والثالث وحصارهم واحتلال مدينتي الإسماعيلية والسويس بات أمرا ملحا، فانطلقت فرقة شارون شمالا تجاه مدينة الإسماعيلية، بينما اتجهت فرقتي أدان وماجن جنوبا نحو مدينة السويس والنجاح الحقيقى لحرب 73 كان حتى يوم 12 أكتوبر واليهود كانوا هيطلبوا إيقاف القتال لكن أمريكا رفضت و قالت لليهود نفذوا خطة الغزالة " وهى عبارة عن ان اليهود عملوا مناورة فى بحيرة طبرية فى فلسطين وهى تشبه البحيرات المرة عندنا ونفذوا خطة للعبور واقتحام المواقع المصرية فى 68  ونفذوها يوم 15 و 16 أكتوبر 73 وهو ما تسبب فى وقوع الثغرة ،  وحدثت فى المنطقة بين الجيش الثانى والثالث وتم تطويق الجيش الثالث بعدما فشلوا فى الدخول للإسماعيلية حيث تصدت لهم قوات الجيش الثانى الميدانى ببسالة  ووظفت كل شخص فى الجيش طبقا لإمكانياته وأمرت أحد الظباط عندى بأن يستولى على جبل مريم منعا للاستيلاء عليه من قبل اليهود.



ما هو دور الجيش الثانى  فى تغرة الدفرسوار وتحديدا معركة الإسماعيلية؟

لقد كانت معركة الإسماعيلية نقطة تحول حاسمة في مسار حرب رمضان، فقد أثبتت قوات الصاعقة والمظليين المصريين تفوقهما على سلاح المدرعات الإسرائيلي، ونجحتا في ردع قوات شارون عن احتلال أو عزل المدينة، وكذلك منعته من تهديد خطوط امداد الجيش الثاني الميداني وحصاره. وقد أطلق الإسرائيليون على مدينة الإسماعيلية "فيتنام مصر"، نظرا لضراوة المعارك وتشابهها مع ما كان يقاسيه الأميركيون خلال حرب فيتنام.



وقمنا بتجهيز المدينة للمعركة  من خلال :



تحرك الكتيبة 85 مظلات بقيادة المقدم عاطف منصف إلى نقطة جبل مريم للدفاع عن تلك النقطة تحرك المجموعة 139 صاعقة بقيادة العقيد أسامة إبراهيم إلى مناطق نفيشة وأبو عطوة للدفاع عنهما، كانت تلك المجموعة قد شاركت في معارك يوم 19 أكتوبر وأبلت بلاء حسنا.

سحب كتيبة ميكانيكية من منطقة عين غصين-جبل مريم إلى الشمال من الترعة الحلوة بعد أن استلمت الكتيبة 85 مظلات الدفاع عن تلك المنطقة.

سحب مجموعة مدفعية الجيش الثاني رقم 1 من جنوب ترعة الإسماعيلية إلى الشمال، لتنضم إلى مجموعة مدفعية الجيش الثاني رقم 2، ودفع عناصر إدارة وتوجيه النيران إلى الحد الأمامي للقوات المصرية

حشد مجموعات مدفعية الفرقة 16 مشاة والفرقة 21 المدرعة بالتنسيق مع مجموعات مدفعية الجيش الثاني، ليكون الإجمالي في حدود 16 كتيبة مدفعية مختلفة الأعيرة، وقد أحسن العميد أ.ح أبو غزالة قائد مدفعية الجيش الثاني توقع محاور تقدم المدرعات الإسرائيلية، وتسليط نيران المدفعية المصرية عليها خلال المعركة ودفع اللواء 118 ميكانيكي لاحتلال نقاط دفاع على الجسور شمال ترعه السويس الحلوة للحيلوله دون استيلاء القوات الإسرائيلية على تلك الجسور

دفع عناصر من مهندسي الجيش الثاني بهدف تلغيم جسور الترعة الحلوة كحل أخير إذا حاول الإسرائيليون عبورهاوبهذه الإجراءات السليمة عسكريا وتكتيكيا، ووجود ترعة الإسماعيلية كمانع مائي طبيعي، أصبح الدفاع عن المدينة شبه مكتمل وبفضل الله تم النصر فى تلك المعركة .

وكنت زعلان من السادات والفريق إسماعيل لانهم لم يتصلوا بى طوال أيام الحرب وكانوا بيتصلوا بالقادة بتوعى من غير ما يرجعولى والفريق إسماعيل قالى السادات زعلان منك لأنى كنت أريد سحب لوا من الشمال من عزيز غالى لتدعيم القوات بعد حدوث الثغرة وكان هذا اللوا  مدرب على مثل هذه العمليات خاصة أن الطيران الإسرائيلى ضرب عليا كتير جدا.



ماهو أخطر يوم فى حرب أكتوبر ؟

يوم 20 أكتوبر 73 كان أخطر يوم فى تاريخ مصر ،  لأن الطيران الإسرائيلى إشتدت قوته  وغطا سماء الجيش الثانى كله  وظل يعمل غارات مستمره على منطقة الإسماعيلية ومعسكر الجلاء وكل مناطق الجيش الثانى الميدانى وحرك قواته على أربع إتجاهات بغرض الوصول الى الإسماعيلية والإستيلاء عليها فوجئت بالفريق عبد المنعم الشاذلى كان وقتها رئيس أركان القوات المسلحة يوم 18 إكتوبر الساعه 5 بعد الظهر لمتابعة الموقف وأعطى قرار ان التعليمات تتاخد منه هو شخصيا ،  ويوم 20 أكتوبر قالى أنا نازل مصر لكى أوقف القتال ؛ رديت عليه وقلتله ياريت لأن الموقف كان خطير جدا وتوليت قيادة الجيش مرة أخرى وعدلت الخطط بالطريقة الصحيحة ونجحت فى صد قوات العدو وكان للمدفعية دور كبير فى ذلك .

ثم حدث إيقاف القتال يوم 22 ولم يلتزم اليهود به ،  وأنا إلتزمت ولكننى وجدت اليهود بيهاجمونى فعاودت الهجوم مره أخرى وحطمت قواتهم ، إلى أن حدث وقف إطلاق النار يوم 27 أكتوبر.



متى توليت قيادة الدفاع الشعبى ؟

تم نقلى من قيادة الجيش الثانى يوم  12\12 73  وعينوا فؤاد عزيز مكانى ،  وتم تعيينى قائد قوات الدفاع الشعبى ثم  مساعد وزير الشؤون المعنوية للقوات المسلحة حتى خروجى على المعاش وكان عمرى 54 عاماً.



ماذا فعلت بعد أن خرجت معاش من القوات المسلحة ؟

ظللت ما يقرب من 40 عاما ً بعد خروجى على المعاش لا أفعل سوى 3 أشياء هم : عبادة الله وحب الوطن وتربية أولادى ، فأنا عندى ولدين يعملون بمهنة الطب ، ولدى أحفاد أعملهم ما تعلمته فى حياتى.

 وبعد فترة طويلة من خروجى على المعاش  تم  إعطائى درجة الدكتوراه الفخرية  بتاريخ 24/6/2013 لكونى أحد رموز العسكرية المصرية واقدم قادة حرب أكتوبر 1973 المجيدة  ، كما تمت ترقيتى لرتبة الفريق الفخرى في 27/6/2013



ماهى الكلمة التى يريد أقدم قادة العسكرية المصرية أن يقولها للمصريين ؟

انشروا الحب والبسمة بينكم  ، تعلموا أن العطاء كلما زاد يشعر كل شخص بأهميته وكيانه فأعطوا دائماً ولا تنتظروا مقابل ، تعلموا أن الحياة ليست عبث وأن لكل منا رسالة يؤديها من المحيا وحتى الممات ، ولكل منا مواقف لابد أن يأخذها فأجعلوا مواقفكم متسقة مع ضمائركم ، لتفخروا بها ، علموا أولادكم حب الوطن فإذا ضاع الوطن لايبقى لأى شيئ فى العالم قيمة ، وتعلموا التسامح والرضا والعمل .





الناشر :

الناشر مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK على 11:00:00 م. فى باب . يمكنك متابعة أخبارنا وموضوعاتنا والتعليق عليها من خلال الدخول إلى RSS 2.0. ، فأهلاً بك

للحصول على نسختك الورقية من هنا ، إضغط هنا لطباعة الصفحة

اترك الرد

تفضل بوضع تعليقك هنا وأهلا بك وتعليقك الملتزم المحترم

Translator of WA Daily Newspaper

للحصول على نسختك الورقية من هنا

الارشيف

مواقيت الصلاة بالعالم - إختر دولتك ومدينتك

الحمـلة العالميـة لمقاومـة التطبيـع مع العدو

حركة مقاطعة إسرائيل "بي دي اس" (حركة مقاطعة العدو الصهيوني)

تحويل العملات ، وأسعار الصرف

كاريكاتير

إنفوجرافيك

Blackview WW