Blackview WW
تم النشر فى : الجمعة، 11 يونيو 2021
الناشر : مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK

«غريس» روبوت جديد لكبار السن والمعزولين وسط جائحة كورونا



الوطن العربي اليومية - هونغ كونغ (رويترز)..

يطلق فريق هونغ كونغ الذي يقف وراء الروبوت الشهير صوفيا نموذجًا أوليًا جديدًا، غريس، الذي يستهدف سوق الرعاية الصحية بفضل تصمميه المخصص للتفاعل مع كبار السن والمجبرين على الانعزال بسبب جائحة كورونا. ترتدي غريس، التي ترتدي زي الممرضة الأزرق، ملامح آسيوية وشعر بني يصل إلى الياقة وكاميرا حرارية في صدرها لقياس درجة حرارة الأشخاص ومدى استجابتهم. وتستخدم غريس الذكاء الاصطناعي لتشخيص حالة المريض كما يمكنها التحدث بلغات الإنجليزية والماندرين والكانتونية. وقالت غريس لرويترز وهي تقف بجانب ”أختها“ صوفيا في ورشة صانعها هانسون روبوتيكس في هونغ كونغ، ”يمكنني زيارة الناس وإضفاء البهجة على يومهم من خلال التحفيز الاجتماعي. لكن يمكنني أيضًا إجراء المداواة بالكلام وأخذ القراءات الحيوية ومساعدة مقدمي الرعاية الصحية“. وقال المؤسس ديفيد هانسون إن تشابه غريس مع أخصائي الرعاية الصحية وقدرتها على التفاعل الاجتماعي يهدف إلى تخفيف العبء عن الموظفين في الخطوط الأمامية بالمستشفيات الذين وقعوا تحت ضغط كبير خلال فترة الجائحة. وقال هانسون، ”التشابه مع البشر يساهم في خلق الثقة والمشاركة الطبيعية لأننا نتعامل مع تفاعلات إنسانية وجهًا لوجه“، ويوضح كيف يمكن لـ غريس محاكاة حركة أكثر من 48 عضلة رئيسية في الوجه، وامتلاكها لسلوك مريح مصمم ليتشابه إلى حد ما مع شخصيات الأنيمي، التي غالبًا ما تكون مزيجًا من الأنماط الآسيوية والغربية. تعتزم شركة أويكنينغ هيلس إنتاج نسخة تجريبية من غريس، على نطاق واسع بحلول أغسطس/ آب، كما قال ديفيد ليك، الرئيس التنفيذي للمشروع المشترك بين هانسون روبوتيكس وسينغولاريتي ستوديو، وهناك خطط لنشرها بشكل كامل في العام المقبل في مواقع من ضمنها هونغ كونغ، والبر الرئيسي للصين، واليابان وكوريا الجنوبية. وأضاف هانسون أن تكلفة صنع الروبوتات، التي تضاهي الآن أسعار السيارات الفاخرة، ستنخفض بمجرد أن تقوم الشركة بتصنيع عشرات أو مئات الآلاف من الوحدات. ويأتي إطلاق غريس في الوقت الذي تسببت فيه الآثار العالمية لفيروس كورونا في وجود حاجة ملحة إلى الروبوتات البشرية، حسبما قال كيم مين سون، أستاذ علم الاتصال بجامعة هاواي. وتأثرت الحالة العقلية للعديد من الأشخاص بالأفكار السلبية نتيجة اضطرارهم للبقاء في المنزل أثناء عمليات الإغلاق التي تسببت فيها جائحة كورونا. وقالت: ”إذا تمكنوا من الحصول على المساعدة من خلال نشر هذه الروبوتات الاجتماعية القادرة على خلق علاقات وطيدة مع الأشخاص، فمن المؤكد أنه سيكون لها تأثير إيجابي على المجتمع“.

الناشر :

الناشر مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK على 1:03:00 ص. فى باب . يمكنك متابعة أخبارنا وموضوعاتنا والتعليق عليها من خلال الدخول إلى RSS 2.0. ، فأهلاً بك

للحصول على نسختك الورقية من هنا ، إضغط هنا لطباعة الصفحة

اترك الرد

تفضل بوضع تعليقك هنا وأهلا بك وتعليقك الملتزم المحترم

Translator of WA Daily Newspaper

للحصول على نسختك الورقية من هنا

الارشيف

مواقيت الصلاة بالعالم - إختر دولتك ومدينتك

الحمـلة العالميـة لمقاومـة التطبيـع مع العدو

حركة مقاطعة إسرائيل "بي دي اس" (حركة مقاطعة العدو الصهيوني)

تحويل العملات ، وأسعار الصرف

كاريكاتير

إنفوجرافيك

Blackview WW