Blackview WW
تم النشر فى : الجمعة، 23 يوليو 2021
الناشر : مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK

نعيد نشر الحوار مع المناضل الفلسطينى الراحل الدكتور حنا عيسى- حاورته الأستاذة: وفاء عياشى بقاعي



الوطن العربي اليومية - لندن..

الدكتور حنا عيسى .. رجل القانون الدولي ... مثقف -  يحمل رسائله في سلال من فكر ، وينتقل بها عبر الكتب والمنتديات والمحاضرات ،  وأمام الطلبة . يشع نوره الفلسطيني وينثره عبر أثير الحب والعطاء . عرفته من وراء هذه الشاشة ، قرأته وتعلّمت منه الكثير... وهو مدرك بكل المقاييس ما معنى انسان وإنسانية .        
 كان لي معه هذا الحوار :

- بين الكتابة والتحليل والقانون .... الدكتور حنا عيسى بالعبق الفلسطيني من هو ؟ 

هو انسان من قرية اسمها  عين  عريك تقع قضاء مدينة رام الله  درس  المرحلة الابتدائية في مدارسها والاعدادية والثانوية في مدينة بيت جالا في مدرسة المانونيات الامريكية انهى درجة البكالوريوس والماجسيتير والدكتوراة  من جامعة روسيا في موسكو  والاستذة من معهد القانون الدولي  في موسكو – عمل دبلوماسيا في  سفارة فلسطين في موسكو وووكيلا لوزارة العدل في رام الله ووكيلا  لوزراة الاوقاف  والشؤون الدينية – الشؤون المسيحية – وامينا عاما للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات – استاذ جامعي – كاتب سياسي وقانوني – محلل سياسي وقانوني – مقدم برامج تلفزيونية واذاعية – حاصل  على  صليب القبر المقدس .. وكل  ما اعرفه باني لا اعرف  شيئا – وكلما ازداد علمي  ازداد علمي بجهلي - . 


- رسالة الدكتورة " جرائم اسرائيل في الشرق الأوسط " حاصل عليها من جامعة روسيا ، هل كان لمضمون الرسالة تأثير على رأي المراقبين لرسالتك في الجامعة الروسية ؟ 

نعم كان لها تاثير كبير ومميز وخاصة بانها اول رسالة دكتوراه على مستوى الاتحاد السوفيتي انذاك  بهذا العنوان وهذا  المضمون  - حيث لاول مرة  تم تناول  جرائم  اسرائيل في الشرق  الاوسط  بهذا المحتوى  الذي  لم  يتطرق له احدا سابقا وكانت الاطروحة نقلة نوعية في البحث العلمي  على  صعيد الجرائم الدولية .


- أنت عضو لعدّة لجان وممثلا لوزارة العدل ، وممثلا دبلوماسيا في سفارة فلسطين   ، محاضرا جامعيا ، وأعمال ومناصب أخرى ، كيف توفق بين كل هذه الاعمال  ، وما هي اهم الاعمال التي تجد نفسك بها ؟

أنا شخصية متعلمة ومثقفة وبالتالي استطيع ان اجد نفسي  في  مواضيع عديدة وخاصة  بما ذكر اعلاه  حيث القانون والدبلوماسية قريبان على بعضهما البعض .


- كيف يرى الدكتور عيسى القدس اليوم ، وكيف يراها بعد عشر سنوات من المنظور الانساني والسياسي في ظل السيطرة الاسرائيلية على مقومات الحياة فيها ؟

القدس في وضع ماساوي  نتيجة الهجمة الشرسة التي  تشنها سلطات الاحتلال  عليها من جميع الجوانب ( هدم المنازل – سحب هويات المقدسيين – الاستيطان – بناء الجدار العازل – عدم تسجيل  الاطفال في هويات  ابائهم – اغلاق  المخابز والمحلات التجارية – الاعتقال – الاعدامات  خارج القانون ..الخ ) اما حول  رؤيتها بعد عشر  سنوات بكل  تاكيد سيكون الطابع اليهودي هو المسيطر  على  مدينة القدس  اولا  سيكون عدد الفلسطينيين بالنسبة لعدد السكان في المدينة 12%  والاسوأ في هذه السنوات قادم بما  يتعلق  بالمسجد الاقصى المبارك حيث تحت الاقصى الان تهويد 100% وحول الاقصى 50% والله أعلم  ماذا سيتبقى منه لاحقا  اذا  لم تكن هناك وقفة جدية عربية اسلامية .


- ما رأيك بمشاركة وفد ممثل بالرئيس أبو مازن بجنازة بيرس ، وهو معروف تاريخه السياسي ومجزرة قانا شاهدة على ذلك ، وكيف تقيّم القائمة المشتركة بعدم المشاركة ؟

موضوع سياسي يتعلق  بفخامة الرئيس ابو مازن وحساباته .


- ذكرى اعلان الاستقلال الفلسطيني 15-11- 1988  ، باعتراف 135 دولة ، وتحتفل فلسطين بهذا الاستقلال ويعتبر يوم اجازة لديها ، كيف ترى هذا  الاستقلال وما زال الاحتلال قائما ، والحواجز بين المدن الفلسطينية موجودة ، والخروج والدخول بإذن اسرائيل ، ما دوّر القانون الدولي بهذا الاستقلال ؟ 

القانون الدولي نظريا  اكد على حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته وحريته واستقلاله – لكن اسرائيل على ارض الواقع حجبت الاستقلال والحرية وممارسة السيادة على الارض .


 - كيف تقيّم مبادئ الديمقراطية في النظام التربوي الفلسطيني ، هل باعتقادك المواطن العربي كان مهيئا للديمقراطية قبل نشوء الربيع العربي ؟ 

الوطن العربي  غير  مهيأ لاي  شيىء – الديكتاتورية  سيدة الموقف  وبالتالي النظام التربوي يخضع لمنظمة اليونسكو التي  تعلمنا فقط قص ولزق احفظ وانسى .


- ايلان بابا المؤرخ اليهودي اعترف في كتابه " التطهير العرقي في فلسطين " كيف يعرّف التّطهير العرقي حسب القانون الدّولي ، وهل ما حدث في فلسطين سنة 1948 على أنه تطهير عرقي حسب هذا القانون ؟ 

التطهير العرقي هو شطب شعب واحلال مكانه شعب اخر كما حدث بالنسبة لنا كفلسطينيين  تم تهجيرنا سنة 1948 من ديارنا وهدم مدننا وقرانا وبالتالي التطهير العرقي  جريمة من الجرائم الدولية يحاسب عليها القانون الدولي .


- كيف يصاغ القانون الدّولي ، وعلى أي أسس ومبادئ يصاغ ، ومن المشاركين في صياغته ، وكيف يتم اختيارهم ؟

القانون الدولي  تتم صياغته من قبل  لجان تعين من قبل الامم المتحدة ويقر في  لجان متفرعة في الامم المتحدة وبالاخص صياغته تتم من قبل  الخبراء المعنيين  بمواضيع  فروع القانون الدولي العام والخاص .


- أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة حق اللاجئين الفلسطينيين الذين طردتهم اسرائيل سنة 1948 في العودة الى ديارهم وهذا الحق راسخ في القانون الدولي ،  ومتوافق مع جميع مبادئ العدالة الانسانية ، نحن الأن على أبواب سنة 2017 وما زال المفتاح عالقا على الحدود ، ماذا تقول في حق العودة ؟

حق العودة حق تاريخي وقانوني وانساني للشعب الفلسطيني وبالتالي اصبح حق العودة مرتبط بحق تقرير المصير وقاعدة قانونية  لا   يمكن التنازل عنها على اعتبار  قبول اسرائيل في الامم المتحدة جاء  على  اساس  قبولها بقراري 181 و194  الاول متعلق باقامة الدولة الفلسطينية والثاني متعلق بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين .


- مصطفى المنفلوطي قال :" أول العلم الصمت والثاني حسن الاستماع ، والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره " حسب ما جاء في مقالتك . كيف ترى التّعليم في فلسطين ، وهل هناك تأثير من الاحتلال على المنهاج الفلسطيني وخاصة في القدس المحتلة ؟ 

بكل تأكيد هناك تأثير  مباشر  على المنهاج التعليمي وبالاخص في مدينة القدس المحتلة  تريد اسرائيل تهويده بما يحقق مصالحها ثانيا هناك تاثير على  المنهاج في الاراضي الفلسطينية المحتلة ( الضفة الغربية) بما  يتعلق  بمفهوم عدم التحريض  تحجب اسرائيل الكثير من المعلومات التاريخية عن  فلسطين تحت مسميات الارهاب وما على  شاكلته – ويكون هذا الايعاز من منظمة اليونسكو بالتوافق احيانا مع سياسات الاستعمار كما يحدث بطرفنا – المراقبة على الكتب.


- أنت الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية ، كيف تقيّم العلاقات المسيحية الاسلامية في فلسطين عامة والقدس خاصة ،ونحن ندرك  أن الاحتلال يعمل على سياسة فرق تسد وما هي الاستراتيجية التي يجب الاعتماد عليها بهذه العلاقة  ؟ 

العلاقات المسيحية – الاسلامية  علاقات ممتازة وتسير على قلب رجل واحد ولا يشوبها  اية  شائبة على  الاطلاق - اعيادنا الدينية اعياد دينية ووطنية في ان واحد- ونحن الفلسطينيين متحابون في بيننا وقضيتنا الوطنية واحدة وهمومنا واحدة  ونضالنا  مشترك في كل مكان في  فلسطين  . قال د. حنا عيسى – امين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات ، بأن بلادنا فلسطين تمتاز بخصوصية ذات فرادة ، مشيرا أنها تشكل خلاصة تاريخ حضاري طويل وعلى أرضها التقت الحضارات وتعاقبت المدنيات ، إلى جانب أنها مهبط الديانات السماوية الثلاث ، وفيها صيغت ابداعات الانسان في مجالات الدين والفكر والفن، وعلى أرضها تكوّن التراث الانساني الفريد بعناصره المتشعبة فغدت بلد العراقة والأصالة في التاريخ إذ انتقلت الحضارة إلى العالم وهي لا تزال الى اليوم تسهم في صنع الحضارة الانسانية.

وأضاف الأمين العام للهيئة، "هذا يضعنا أمام مسؤوليِات حفظ هذا التراث القديم العظيم وتسليمه إلى أولادنا من بعدنا ليبقى وطناً منيعاً وشعباً عزيزاً يحتل مكانته بين الشعوب، كما وسنبقى نموذجاً يحتذى به في التعايش الاخوي والتعامل والتعاون الحضاري والحس الوطني السامي إلى جميع أبناء الوطن الواحد مسيحيين ومسلمين".

وتابع عيسى، "الاستراتيجية التي يجب اعتمادها في علاقاتنا الاسلامية – المسيحية هي التواصل والحوار البناء المبني على المحبة المتبادلة بين المسيحيين والمسلمين كشعب واحد في وطن واحد، لا استراتيجية الصراع والصدام لان استراتيجية الحوار هي الكفيلة والقادرة على بناء جسور المودة والوفاق والثقافة وعلى تأسيس علاقات ايجابية بين الطرفين".

وأستطرد عيسى، "هذا يعزز وحدتنا الوطنية ويقوي جبهتنا الداخلية ويوحد صفوفنا ويدعم صمودنا في وجه كل من سولت له نفسه اختراق وحدتنا وعرقلة التفافنا نحو قائد مسيرتنا الذي يقود معركتنا ضد الاحتلال من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع من حزيران سنة 1967م ، وتحقيق السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الاوسط".

ونوه عيسى، "هكذا ينبغي أن يستمر تيار وحدتنا الوطنية في التدفق عبر الأجيال المقبلة تراثاً نعتز به ونسهم بواستطه اليوم وغداً كما أسهمنا في الماضي مسيحيين ومسلمين في المسيرة الوطنية لتعزيز الامن والسلام ليس في منطقتنا العربية بل في العالم أجمع".


- الوطن العربي مؤسسة اعلامية مقرها الرئيسى لندن بالمملكة المتحدة  ، تشمل جميع القطاعات المرئية والمسموعة والمكتوبة ، تتواصل مع المواطن العربي في كل بقاع الأرض ، هدفها وطني قومي صرف ، ماذا يقول الدكتور حنا عيسى لهذه المؤسسة ولمؤسسها  الدكتور علاء الدين سعيد وللعاملين بها ؟ 

 انها مؤسسة ريادية وقومية تتطلع الى تمتين  الاعلام العربي وتقويته وبث  روح الثقة بين  المواطنين العرب ولها ذراع  كبير  في نقل  الحقيقة والموضوعية ونشر  الثقافة الوطنية والقومية وتحقيق  الامن الاعلامي  لمجمل  العرب  في كل مكان والف تحية من  قلب  المسجد الاقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة للحبيب  الغالي  الدكتور علاء الدين سعيد ولكافة  الاخوة العاملين في هذه المؤسسة الطليعية  التي  تعتبر  جوهر  الصراع مع الاستعمار بكافة اشكاله القديمة والحديثة .

واخيرا بعض  الابيات الشعرية عن القدس أخصصها  لمؤسستكم الرائعة :

للقدس اغنية الحانها قدر وليس يرهبها موت ولا خطر

وصوتها يحمل التاريخ في  قفص من الارادة لا  يرقى له بشر

للقدس مواعيد مقدسة اذا تلاشت تلاشى القمح والثمر

لقد تالقت في الماضي وان له مستقبل  لا يساوي مثله قدر

هي السلام وهي النور منسكب على البرية هي الشمس والقمر

- أما لاخي الدكتور علاء الدين سعيد أقول :

صباح الخير يا دكتور علاء الدين سعيد .. صباح الورد والوجه المنير صباح الشعر وهو يقول شعرا بمدح الثائر الحر القدير

صباح الخير والشحرور يشدو               

بمنقار على غصن مثير

صباح  الورد في بستان ورد                

ارق من التنهد والحرير

صباح شقائق النعمان نامت                 

على تخت لجوري وثير

صباح الياسمين لكل دار                    

توشح بابها بندى غزير

صباح الخير يا دكتور علاء الدين            

من الاتي  اليك بلا شفير

مع تحيات : أ.د. حنا عيسى 

تمنياتي  لك بتحقيق  كل ما تتمناه في هذه الحياة العابرة عبر عروقنا عبور النسمة في زمن  الاعياد والزغاريد .

الناشر :

الناشر مؤسسة الوطن العربى الإعلامية - لندن ، المملكة المتحدة . WA MEDIA FOUNDATION - LONDON, UK على 11:00:00 م. فى باب . يمكنك متابعة أخبارنا وموضوعاتنا والتعليق عليها من خلال الدخول إلى RSS 2.0. ، فأهلاً بك

للحصول على نسختك الورقية من هنا ، إضغط هنا لطباعة الصفحة

اترك الرد

تفضل بوضع تعليقك هنا وأهلا بك وتعليقك الملتزم المحترم

Translator of WA Daily Newspaper

للحصول على نسختك الورقية من هنا

الارشيف

مواقيت الصلاة بالعالم - إختر دولتك ومدينتك

الحمـلة العالميـة لمقاومـة التطبيـع مع العدو

حركة مقاطعة إسرائيل "بي دي اس" (حركة مقاطعة العدو الصهيوني)

تحويل العملات ، وأسعار الصرف

كاريكاتير

إنفوجرافيك

Blackview WW